970 ألف برميل استهلاك زيت الوقود يوميا

وصل حجم استهلاك السعودية لزيت الوقود الثقيل في اليوم الواحد خلال شهر أغسطس من العام الجاري نحو 880 ألف برميل، مع توقع ارتفاع استهلاك زيت الوقود بمقدار 90 ألف برميل في اليوم الواحد خلال عام 2020، أي 970 ألف برميل في اليوم. كما يتوقع أيضاً انخفاض انبعاثات الكبريت من السفن إلى 0.5 % مع مطلع عام 2020 بعد أن كان يصل حجم الانبعاثات %3.5، وذلك بعد سريان القواعد الجديدة للمنظمة البحرية الدولية التابعة للأمم المتحدة (IMO) الخاصة بالحد من انبعاثات الكبريت.

تحلية مياه البحر

أكدت ورقة عمل صادرة عن مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية «كابسارك»، أن السعودية ستصبح ضمن أكبر الدول المستهلكة لفائض زيت الوقود المحتوي على نسبة عالية من الكبريت في مزيج الطاقة، حيث تستخدمه في توليد الطاقة الكهربائية وتحلية مياه البحر، ومن المتوقع انخفاض أسعاره مع دخول القوانين الجديدة حيز التنفيذ، مما يتيح للمملكة فرصة للتعويض عن المزيد من كميات النفط الخام والديزل وإتاحتها للتصدير، وبالتالي زيادة الإيرادات الحكومية.

الطلب على النفط

كان الطلب على زيت الوقود الثقيل قد ارتفع في المملكة بشكل ملحوظ منذ عام 2016، بسبب إضافة المملكة لثلاثة جيجاواط من قدرة محطة توليد الطاقة الكهربائية باستخدام زيت الوقود الثقيل في الفترة بين عامي 2014م و2018، حيث كان استهلاك زيت الوقود مرتفعًا على الرغم من انخفاض نمو إجمالي الطلب على النفط في المملكة منذ عام 2016م.

توليد الطاقة الكهربائية

أوضحت أحدث ورقة أصدرها «كابسارك»، أن استهلاك زيت الوقود ارتفع في 2019م إلى حوالي %56، كما أنه من المتوقع ازدياد الطلب على زيت الوقود الثقيل تزامنا مع توقع بدء تشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية باستخدام حرق زيت الوقود الثقيل بقوة سبعة جيجاواط في العام المقبل.

النقل البحري

بحسب تقدير الوكالة الدولية للطاقة فسيتم استبدال نحو مليوني برميل يوميًا في 2020 من زيت الوقود المحتوي على نسبة عالية من الكبريت بوقود منخفض الكبريت، في الوقت الذي سيستمر فيه استخدام نحو مليون برميل يوميًا من زيت الوقود المحتوي على نسبة عالية من الكبريت في النقل البحري.

أسعار زيت الوقود

ذكرت ورقة «كابسارك»، أن أسعار زيت الوقود المحتوي على نسبة عالية من الكبريت بدأت حاليًا في الانخفاض استعدادًا لتطبيق الأنظمة الجديدة، حيث شهدت أسعار زيت الوقود الثقيل المحتوي على نسبة عالية من الكبريت في أوروبا انخفاضًا كبيرًا، في الوقت الذي حافظت أنواع الوقود المحتوي على نسب منخفضة من الكبريت على قدر أكبر من الاستقرار.

كربون الطيران

يتوافق السعي لخفض الانبعاثات الكبريتية مع انخفاض انبعاثات الكربون لكل راكب طيران بنسبة تتجاوز %50 لأول مرة منذ 1990، بحسب ما أكده تقرير اتحاد النقل الجوي الدولي «اياتا»، الذي وصف الحد من الانبعاثات الكربونية لكل مسافر بالإنجاز العظيم لصناعة الطيران، وأرجع السبب في الانخفاض إلى تحسين كفاءة الوقود المستخدم بنسبة 2.3% منذ 2009، حيث يتطلع الاتحاد في 2050 للوصول لنصف الانبعاثات الكربونية الموجودة في عام 2005.

استهلاك زيت الوقود الثقيل في اليوم

880 ألف برميل خلال أغسطس

90 ألف برميل يوميا ارتفاع استهلاك زيت الوقود العام المقبل

0.5 % انخفاض انبعاثات الكبريت من السفن مطلع 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق