شركة ديفيد براون البريطانية تكشف عن أحدث إبداعاتها الفنية “سبيدباك GT” بقوة 510 حصان

ديفيد براون هو أحد أهم الأسماء في صناعة السيارات البريطانية في القرن الماضي، حيث تعاون لعقود طويلة مع أستون مارتن بعد شراء الشركة في أواخر الأربعينات وحتى بعد بيعه لها في 1972 قبل وفاته في التسعينات، مع استخدام الحروف الأولى من اسمه DB لموديلات العلامة.

وقد كشفت شركة ديفيد براون أوتوموتيف المتخصصة في الإصدارات المحدودة عن نسخة “سبيدباك جي تي” جديدة بتصميم كلاسيكي وداخلية فاخرة، لعميل ألماني ضمن خطط صنع 10 نسخ من السيارة.

ويتم صنع كل نسخة من الإصدار على مدار 8000 ساعة في مصنع Silverstone للشركة، مع جنوط 19 إنش وإطارات ديفيد براون صيفية وأخرى شتوية بتصميم مستوحى من العلم البريطاني ومصابيح أمامية LED عصرية للمقدمة.

الداخلية كلاسيكية بشكل صريح وكل جزء فيها تقريبًا مصنوع باليد، مع زخرفات خشبية وجلود Tabak الفاخرة ضمن لمسات أخرى أنيقة.

وتعتمد سبيدباك GT على محرك 8 سلندر سعة 5.0 لتر بسوبرتشارجر بقوة 510 حصان وعزم 847 نيوتن متر وتسارع من السكون إلى 100 كلم\س في 4.8 ثانية.

ويُذكر أن العلاقة بين شركة ديفيد براون والرجل نفسه شرفية، حيث تم تأسيسها في 2013 بعد عقدين من وفاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق