تؤكد شركة INEOS Automotive على الدور الحيوي الذي تقوم به منظمة HALO Trust في تطوير سيارة Grenadier ذات الدفع الرباعي

تؤكد شركة INEOS Automotive على الدور الحيوي الذي تقوم به منظمة HALO Trust في تطوير سيارة Grenadier ذات الدفع الرباعي

تؤكد شركة INEOS Automotive على عقد شراكة مع منظمة HALO Trust للاستفادة من خبراتها في تطوير سيارة الدفع الرباعي Grenadier ذات الأداء الفائق. وتهدف شركة INEOS إلى تطوير أسطول مخصص من سيارات Grenadier يتناسب مع العمليات التي تقوم بها منظمة HALO؛ حتى تكون مجهزة لدعم مهام الإنقاذ في 25 دولة من الدول التي مزقتها الحروب.

وتجدُر الإشارة إلى أن منظمة HALO Trust أكبر منظمة إنسانية في العالم لإزالة الألغام والأسلحة المدمرة. ويتوفر لدى هذه المنظمة الخيرية الإنجليزية الأمريكية أسطول يضم أكثر من 600 سيارة دفع رباعي على مستوى العالم، حيث يُمكن استخدام هذه السيارات أكثر المناطق انعزالاً ووعورةً على سطح الكوكب.

وصرح الرئيس التنفيذي لمنظمة HALO Trust بقوله: «تنطلق HALO إلى أبعد مما تتخيل لإزالة الألغام وتدميرها، فلا توقفها مسارات جبلية أو حتى ساحات حرب داخل المدن. وهذا يعني أننا بحاجة إلى أسطول من السيارات المجهزة خصيصًا لتعمل في مناطق الحروب والغابات المطيرة والصحارى. ويعمل معنا أكثر من 9000 شخص متخصص في إزالة الألغام، ويتميز هذا الفريق الضخم بمرونة هائلة وقدرة فائقة على التحمل، وهو في حاجة إلى سيارة يمكن الاعتماد عليها في أداء مهام الفريق مع الحفاظ على سلامة أفراده. لذا نرغب في مشاركة ما خضناه من تجارب مع شركة INEOS للمساعدة في تطوير سيارة دفع رباعي مهيأة للتغلب على التحديات التي تواجهنا في القرن الحادي والعشرين».

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة INEOS Automotive «ديرك هيلمان»: «أنا من أشد المعجبين بالرسالة التي تتبناها منظمة HALO Trust والتفاني والإخلاص اللذين يميزان فريق العمل لديها. فالتعاون مع هذه المنظمة ميزة حقيقة تحمل في طياتها الكثير من الفوائد. فمع عقود طويلة من الخبرة في تشغيل أسطول كبير من السيارات في أكثر البيئات وعورة، لا شكّ أنّها أفضل المنظمات وأكثرها قدرة في العالم على مساعدتنا في تطوير سيارة Grenadier». وأضاف: «جميع المعلومات والأفكار التي تقدمها منظمة HALO ذات قيمة بالغة لبرنامج التصميم الهندسي، وستساعدنا في نهاية المطاف على تطوير السيارة الأكثر قوة وتحملاً لجميع المستخدمين».

تتعاون شركة INEOS مع منظمة HALO منذ عام 2020 عندما شاركت في عملية فعلية للمنظمة في أنجولا، ورأت سياراتها تقتحم الطرق الصخرية الوعرة غير المهيأة للقيادة. فرؤية تعامل سائقي هذه السيارات مع التضاريس الوعرة وإصلاح السيارات في ظروف قاسية باستخدام أدوات أساسية بسيطة، كل ذلك ساعد في رسم معالم عملية التطوير المستمرة لسيارة Grenadier. ويُشار إلى أن منظمة HALO تعمل في أنجولا منذ 27 عامًا، ولقد أشادت الأميرة ديانا بالمهمة النبيلة التي تقوم بها المنظمة، وذلك خلال زيارتها التاريخية للبلاد عام 1997.

وعلى مدار الأشهر الاثني عشر القادمة، سيبدأ تشغيل أكثر من 130 نموذجًا تجريبيًا من السيارة ضمن المرحلة الثانية، وذلك في إطار برامج الاختبار والتطوير المستمر لاجتياز 1.8 مليون كيلومتر في مختلف أنحاء العالم. ومن المرتقب أن تشارك النماذج التجريبية من سيارة Grenadier في المشاريع الجاري تنفيذها لمنظمة HALO، بما في ذلك كوسوفو. حيث ستستفيد شركة INEOS ومنظمة HALO من أنشطة التطوير هذه في تقييم قدرات هذه السيارة في الطرق الممهدة والوعرة على السواء، بالإضافة إلى سهولة الخدمة والصيانة والإصلاح في مواقع العمل.

تعتزم شركة INEOS تطوير أسطول من سيارات Grenadier المخصصة في المستقبل لصالح منظمة HALO Trust، وستأتي مزودة بتجهيزات خاصة لتلبية احتياجات المنظمة التشغيلية. وتشمل هذه التجهيزات نقاط تثبيت لتركيب مُصفَّحة واقية مضادة للألغام أسفل السيارة ووحدات التخزين الآمن لأدوات إزالة الألغام. كما يلزم أن تكون مصممة مع القابلية للتحول إلى سيارات إسعاف لتوفير إجلاء آمن للإصابات المحتمل وقوعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق