مستشفى دله نمار يعتمد تقنية مناظير العمود الفقري ثنائية الأقطاب

أوضح استشاري جراحة المخ والأعصاب في مستشفى دله نمار الدكتور خالد عبدالشافي، الحاصل على البورد السعودي وزمالة البورد الأوروبي وعضو الجمعية العالمية لجراحة المناظير ثنائية الأقطاب، أنه ولأول مرة في المملكة بدأ مستشفى دله نمار في استخدام تقنية مناظير العمود الفقري ثنائية الأقطاب، مما يعد تقدماً كبيراً في جراحة العمود الفقري.

وقال الدكتور “عبدالشافي”: هذا النوع من التدخل الجراحي المحدود يخدم المرضى الذين يعانون من ضيق القناة العصبية وسط العمود الفقري، إما بسبب الغضاريف أو تضخم الأربطة، أو بسبب نمو النتوءات العظمية.

وأضاف: في حال عدم جدوى الحلول العلاجية الأخرى يلجأ بعض المرضى إلى الحل الجراحي.

وأردف: هذه التقنية تهدف لإزالة الضغط عن الأعصاب بشكل كامل من خلال فتحتين بجانب العمود الفقري لا تتجاوزان سنتيمتراً واحداً، حيث يتم من خلال الجراحة المحدودة تحرير كامل للقناة العصبية، وسرعة التعافي والعودة لممارسة الأنشطة اليومية.

من ناحيته، أوضح كبير الأطباء في مستشفى دله نمار الدكتور محمد الجهني أن العناية بالمرضى وفق أفضل المعايير الطبية تظل الهدف الذي يسعى له المستشفى، حيث يعمل بشكل دؤوب لتوفير أفضل التقنيات وتقديم الرعاية على يد أفضل المختصين في جميع المجالات الطبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق