الاتحاد للطيران والخطوط السعودية تعلنان عن اتفاقية مشاركة

أكدت الاتحاد للطيران والخطوط الجوية العربية السعودية يوم الإثنين عن توقيع تحالفاً جديداً لتوفير الفرصة للعملاء الوصول إلى المزيد من الوجهات في الأسواق المحلية للناقلتين وعلى امتداد العالم.

الاتحاد للطيران

وقد تم الكشف عن هذه الشراكة بعد مرور أكثر من عام على إطلاق شركة طيران الإمارات وشركة فلاي دبي لأول مرة شراكة، ويُنظر إليها على أنها توفر للعملاء المزيد من المرونة والراحة في سفرهم ، فضلاً عن مزايا إضافية للمسافر الدائم.

وبموجب الاتفاقية ، ستضع السعودية رمزها “SV” على رحلات الاتحاد للطيران إلى وجهات مثل شيكاغو أوهير وسيشيل وأبو ظبي وطوكيو ناريتا وناغويا وغيرها، كما ستضع الاتحاد تطرح رمز “EY” على عدد من رحلات الخطوط الجوية السعودية.

وستتيح هذه الشراكة أيضاً لشركة الاتحاد للطيران تقديم خدمات صيانة مختارة لأسطول الخطوط السعودية في منشآتها في أبوظبي. فضلا عن أن هناك أيضا محادثات مستمرة لاستكشاف فرص مشتركة لشحن البضائع.

وقد تم توقيع اتفاقية المشاركة بالرمز في مقر الشركة في جدة من قبل صالح بن ناصر الجاسر ، مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية ، وتوني دوغلاس ، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران.

وقال الجاسر: “توسع الشراكة الجديدة من روابط الطيران مع الإمارات العربية المتحدة ، وتستند إلى استثمارات الطيران المكثفة والأسس القوية في هذا القطاع”، “مع الاتفاق ، تتيح التغطية الإضافية للشبكة لضيوفنا الاستفادة من المرونة والراحة الإضافية، بالإضافة إلى زيادة الفوائد لأعضاء خطط المسافر الدائم لشركتي الطيران”.

وقال دوغلاس إنهم “فخورون للغاية” للعب دورهم وإشراك شركتي الناقلتين في الشراكة. وأضاف: “ستسمح هذه الشراكة بتعزيز رحلات السفر عبر شبكات الاتحاد للطيران والسعودية التي نتوقع أن تحظى بشعبية كبيرة بين المسافرين بغرض الأعمال والسياحة ، خاصة أولئك الذين يسافرون إلى وجهات المدن الثانوية”.

وإلى جانب المشاركة بالرمز، تعمل فرق العمل ببرنامجي الولاء “َضيف الاتحاد” و”الفرسان” على وضع اللمسات النهائية لخطط التعاون التي من شأنها أن تثمر عن تمكين أعضاء البرنامجين من اكتساب واستبدال الأميال بصورة متبادلة.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران قد شغلت خلال عام 2017 ما يصل إلى 7,578 رحلة للمسافرين ونقلت 1.3 مليون ضيف بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. كما نقل قسم الاتحاد للشحن ما يزيد عن 28,000 طن من البضائع بين البلدين خلال العام الماضي.

ومن جهة أخرى، فقد نقلت الخطوط السعودية 32 مليون مسافر على أكثر من 200 ألف رحلة، وشغلت أكثر من 320 مليون كيلومتر حول شبكة وجهاتها.  فيما نقلت “السعودية للشحن” ما يزيد عن 320 ألف طن من الشحنات.

في اتفاقية المشاركة بالرمز الجديدة ، ستضع الاتحاد للطيران رمزها على الرحلات الجوية السعودية إلى أبها ، الباحة ، العلا ، عرعر ، بيشة ، الدمام ، الدوادمي ، القصيم ، جيزان ، القريات ، حائل ، الهفوف ، جدة ، الجوف ، المدينة المنورة ، القيصومة ، رفحاء ، الرياض ، شرورة ، تبوك ، الطائف ، طريف ، وادي الدواسر ، الوجه ، ينبع ، وأبو ظبي. ولا تزال الرحلات إلى بور سودان وتونس والإسكندرية وشرم الشيخ ومتولان وبيشاور تخضع لموافقة الحكومة.

وستضع السعودية رمزها على رحلات الاتحاد للطيران إلى باكو وتشنغدو وأحمد أباد ونابويا وطوكيو ناريتا والدمام وجدة والمدينة والرياض وبلغراد وسيشيل وشيكاغو-أوهير وأبوظبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق