مدير ثقافة وفنون أبها: المسرح السعودي كائن ينمو ويحتاج لإنتاج كبير

أكد مدير جمعية الثقافة والفنون بأبها أحمد السروي أن المسرح يحتاج إلى إنتاج كبير، لأنه كائن ينمو ويزيد ويتصاعد، وهو ما لا يتحقق إلا بدعم مالي كبير جدا، وقال إننا نلحظ الآن خطوات جدية بدأتها كثير من الجهات في إعادة صياغة وتشكيل المسرح السعودي ودعمه.

» حالة ثقافية

المسرح حالة ثقافية تنمو وفق مدخلات محددة وواعية ومدركة، لعل التعلم هو الخيار الأوحد لذلك، وبالتالي فالأهمية هنا تكمن في حضور المعاهد المتخصصة والأكاديميات المهتمة في ذات الشأن باعتبار أن الفنون هوية مجتمعية لها قيمتها وكينونتها وتاريخها والتعاطي والتماس معها، خاصة المسرح يجب أن يخضع للإطار المنهجي التعليمي المختبري.

» دور الجامعات

لدينا في جامعة الملك خالد تجربة أراها متميزة ومثمرة من خلال شراكة مع جمعية الثقافة والفنون في أبها، وهذا أنتج لنا ثلاث دورات مسرحية على مستوى منطقة عسير، وتحديدا للكليات التابعة، تمت استضافة مهرجان الجامعات السعودية في مدينة أبها 2018، الذي أشرفت عليه جامعة الملك خالد، بالشراكة مع جمعية الثقافة والفنون في تظاهرة مسرحية بديعة.

» المسرح النسائي

هن نصف الحياة وبالتأكيد حضورهن إضافة للمشهد وفق معطيات الحالة ولإيماننا التام بأن المسرح حالة لا تتشظى ولا تنقسم ولا تنشطر ويذهب لمسميات وتصنيفات ابتدعها كثيرون سابقا، فاعتقدوا صحتها ذهنيا وهو خطأ شائع علينا إعادة صياغته والعمل عليه وفق ماهية المسرح، الذي يقبل كل الأشياء وبما تسير عليه رؤية وطن قادم قادر على صناعة الفرجة باحترافية عالية.

» فعل ثقافي

نحتاج لفعل ثقافي كبير ومشروع مسرحي كبير يكون مؤسسيا وفاعلا في المشهد، وهذا يقودنا للحاجة لمهرجانات كثيرة وفق مسارات تخصصية يراعى فيها جوانب كثيرة، منها ما يتعلق بقراءة حقيقية وتشخيصية للواقع الذي نعايشه واستشراف لمستقبل نراهن عليه، وهذا يقودنا لأهمية أن نعمل على مهرجانات مسرحية خاصة بالطفل ودخول عوالمه.

» مهرجان الدمام

مهرجان المسرح في جمعية الثقافة والفنون بالدمام جميل، والأصدقاء في الدمام قادرون على فتح نوافذ إبداعية جميلة وبديعة، والتجربة أيضا أراها تنضج وتسير في فضاء إبداعي رائع.

—————-
نقلا عن اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق