5.16 % معدل انتشار أورام المخ والأعصاب في 6 سنوات

»أنواع العلاج

ويتكون علاج هذه الحالات من العلاج الجراحي، الإشعاعي والكيميائي، وقد يكون العلاج الجراحي هو الخطوة الأولى في علاج مثل هذه الحالات ولكن ليس بالضرورة كامل العلاج، وبناء على نوع الخلايا التي تم استئصالها يقرر ما إذا كان لا بد من إعطاء علاج إشعاعي أو كيميائي للمريض، وبعض هذه الأورام يستجيب للعلاج الجراحي بالكامل والبعض الآخر يستدعي إكمال العلاج، وهنا تكمن ضرورة أن يتم علاج مثل هذه الحالات في مراكز متخصصة في علاج أورام المخ والأعصاب.

» الجانب النفسي

وذكر د. الزهراني أن من أهم العوامل التي تؤدي إلى الشفاء من أورام المخ والأعصاب هو الدعم النفسي والمعنوي للمريض بعد اكتشاف الورم وخلال مراحل العلاج، وهنا يأتي دور العيادات النفسية التخصصية في مثل هذه الحالات، التي تتوافر في أغلب المستشفيات التخصصية، التي تعالج أورام الدماغ في المملكة، بجانب أهمية دور العائلة والأصدقاء في تقديم العون والمساعدة للمريض بالتخفيف عنه ودعمه وكذا الفريق الطبي المعالج.

—————-
نقلا عن اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق