عمليات استبدال المفصل أصبحت بتقنية الروبوت


منذ افتتاح مركز الجراحات المتقدمة في مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية كان الأكثر حرصاً على تطوير إجراءات هذه الجراحات بأفضل التقنيات العالمية الى أن أصبحت هي الأكثر إقامة لعمليات المفاصل الصناعية على مستوى مستشفيات المملكة.
وتأتي هذه النجاحات ضمن حرص المدينة على مزامنة التقنيات الطبية الحديثة وتوفير فريق متعدد التخصصات الطبية ضمن أعلى المعايير العالمية، ومن هذا المنطلق أطلق مركز الجراحات المتقدمة برنامج متخصص لجراحات إستبدال مفصل الركبة بتقنية الذراع الروبوتية حيث تعد هذه التقنية الحديثة الأولى من نوعها في المملكة .
تعتمد ( تقنية الروبوت ) على تطورات تكنولوجية تمكن الجراح من رؤية المنطقة التي يجرى عليها الجراحة عبر الأبعاد الثلاثية، ومن خلالها يتمكن الجراح من التمييز بين الأنسجة المجاورة للركبة لتجنب تضررها وإجراء القطع العظمي للأجزاء التالفة من الركبة بدقة عالية بالإضافة إلى إتخاذ الإجراءات اللازمة لموازنة المفصل ووضع المفصل الصناعي في موضع مناسب وبشكل دقيق .
وقد أشارت الدراسات إلى أن هذه التقنية الحديثة تحسن من الأداء الوظيفي ومستوى الحركة للركبة مقارنة بالجراحة التقليدية مما يساهم في تسريع فترة التعافي.
ومن الجدير بالذكر أن هذه التقنية تعتبر آمنة بل وتقلل من المضاعفات الجراحية مقارنة بالعملية التقليدية.
كما تتميز مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية متمثلة بمركز الجراحات المتقدمة بتقديم أفضل التقنيات الحديثة في جراحة المفاصل حيث يتم إجراء عمليات تبديل مفصل الركبتين في جراحة واحدة مما يساهم في تقليل المخاطر وتوفير الوقت ومساعدة المريض على التخلص من عناء المرض في أسرع وقت.
وسعياً لتحقيق أفضل النتائج تسعى مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية على تقديم خدماتها الطبية وفق أحدث المعايير من خلال توفير الطاقم الطبي المتكامل والذي تسعى من خلاله إلى الوصول لتحقيق جميع الأهداف المرسومة بالتزامن مع رؤية المملكة 2030 في تطوير القطاع الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق