جراحة ناجحة لتثبيت العمود الفقري لمسنة بمستشفى دلة نمار بجنوب الرياض

حقق مستشفى دلة نمار بالرياض إنجازاً طبياً جديداً في مجال جراحة العمود الفقري، بعد أن أجرى استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور خالد عبدالشافي والحاصل على البورد السعودي وزمالة البورد الأوروبي وبالتعاون مع الدكتور رامي الشمراني استشاري جراحة المخ والأعصاب والحاصل على البورد السعودي والزمالة الكندية في جراحة العمود الفقري، عملية تثبيت العمود الفقري لمسنة بالعقد التاسع من عمرها، في ظل الإمكانيات المتقدمة التي يمتلكها المستشفى.

وتمكن الفريق من الحد من معاناة المريضة التي كانت تشتكي من آلام شديدة أسفل الظهر تمتد للأطراف السفلى مع عدم قدرة على المشي بسبب الألم والتشنج العضلي، حيث تم تشخيصها بتضيق شديد في الفقرات القطنية مع ضغط على مخارج الأعصاب يصاحبه عدم ثبات في الفقرات وبثلاثة مستويات متتالية.

من جهته قال الدكتور خالد عبدالشافي: هناك عدة عوامل تجعل من الصعب اتخاذ القرار بالإجراء الجراحي منها تقدم السن والحاجة للتخدير العام إضافة لتشخيص المريضة بهشاشة شديدة في العظام. وحيث لم يكن هناك بد من الحل الجراحي وبعد استنفاد كافة محاولات العلاج التحفظي تقرر إجراء العملية بهدف إزالة الضغط عن الأعصاب باستخدام الميكروسكوب الجراحي وتثبيت الفقرات حيث تم استخدام تقنية حديثة، بحقن الإسمنت العظمي في كافة الفقرات المتضررة.

وأضاف: “الشكر موصول لإدارة المستشفى بتوفير الإمكانات اللازمة لإجراء مثل هذه الحالات ولفريق التخدير والمكون من الدكتور أحمد مسعد والدكتور أحمد جبل وفريق التمريض المتميز ممثلاً بمشرفة غرفة العمليات ريمي بوساداس، ولله الحمد تكللت العملية بالنجاح وغادرت المريضة المستشفى بكامل عافيتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق