“جراحة العمود الفقري” بـ”السعودي الألماني” يعيد المشي الطبيعي لمريض “تحدُّب شديد”

أعلن قسم جراحة العمود الفقري بالمستشفى السعودي الألماني مؤخرًا نجاح عملية معقدة، أُجريت لمريض كان يعاني تحدبًا شديدًا بالعمود الفقري، تكللت بالنجاح؛ وعاد للمشي، بما يُعدُّ إنجازًا جديدًا في سلسلة نجاحات القسم في الجراحات المعقدة.

 

وكان المستشفى السعودي الألماني بالرياض قد استقبل مريضًا في العقد الخامس من عمره، يعاني تحدبًا شديدًا بالفقرات الصدرية بعد تآكل قديم عانى منه المريض شهورًا عديدة؛ أدى إلى عدم قدرته على المشي بصورة طبيعية، أو الوقوف في وضع مستقيم.

 

وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تقرر إجراء عملية جراحية للمريض، وُصفت بالمعقدة، وذلك من خلال قص العمود الفقري، واستئصال الفقرات من الخلف، مع إعادة بناء العمود الفقري بواسطة فقرة صناعية، واستعدال العمود الفقري مع وجود جهاز قياس وظيفة الحبل الشوكي.

 

وتكللت العملية بالنجاح، وتمكَّن المريض من العودة لحياته الطبيعية، والمشي بشكل طبيعي بعد العملية مباشرة بفضل الله تعالى، ثم لوجود كوادر طبية على مستوى عالمي تحت إشراف نخبة من الاستشاريين السعوديين، يضاف إلى ذلك الاستعدادات والجهوزية العالية للأقسام الطبية، وتوافُر الأدوات والأجهزة الطبية الحديثة.

 

يُذكر أنه يضاف إلى إمكانات المستشفى السعودي الألماني شراكته مع أشهر مستشفى بالعالم (مايو كلينك) الذي يدعم إمكاناته الطبية، وتحديث الأجهزة الطبية كافة حسبما توصلت إليه أحدث وسائل العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق