“السعودي الألماني” بالرياض ينقذ رضيعًا يعاني فشلاً في وظائف الأعضاء

“السعودي الألماني” بالرياض ينقذ رضيعًا يعاني فشلاً في وظائف الأعضاء

أنقذ فريق جراحة الأطفال بالمستشفى السعودي الألماني بالرياض رضيعًا لديه ثقوب عديدة بالأمعاء. ووُصفت حالة الرضيع الذي تم تحويله بالحالة الحرجة؛ إذ شارف على الموت، وكانت حالته سيئة للغاية، ويعاني فشلاً في وظائف الأعضاء. وقد جرى إجراء جراحتَين غير ناجحتَين له في مستشفى آخر قبل تحويله للسعودي للألماني بالرياض، وتم استقبال الحالة بقسم رعاية الأطفال، والتعامل معها بدقة عالية وسرعة متناهية، وجرى إعطاؤه العلاج اللازم والتجهيز للعملية، ووُجد أكثر من ستة ثقوب بالأمعاء الرفيعة، والتصاقات شديدة للغاية بين الأمعاء، وبعضها بين جدار البطن، كأثر العمليات السابقة غير الناجحة.

وجرى إزالة جميع الالتصاقات بحرفية طبية ومهنية عالية، وعمل ثلاث وصلات للأمعاء، مع المحافظة على طول الأمعاء لتجنب حدوث فشل فيها في المستقبل. وتحسنت حالة الطفل تمامًا خلال الأسبوع الأول بعد العملية، وزاد وزن الطفل بشكل ملحوظ، إلى أن وصل للرضاعة الطبيعية الكاملة خلال شهر، وهو يعيش الآن -بفضل الله- بحالة طبيعية ممتازة، ويتلقى الرعاية الصحية؛ لوجود كوادر طبية على مستوى عالمي تحت إشراف نخبة من الاستشاريين السعوديين المتخصصين، وذوي خبرة عالية بالتعامل مع جميع الحالات التي ترد للمستشفى، بما يؤدي للنجاح -ولله الحمد- بالتعامل مع تلك الحالات، وبمختلف الأعمار.

يُضاف إلى ذلك الاستعدادات والجاهزية العالية للأقسام الطبية داخل المستشفى، وتوافُر الأدوات والأجهزة الطبية الحديثة، وأفضل ما توصل إليه علم الطب بمتابعة دقيقة من إدارة المجموعة والمستشفى للحرص على راحة وسلامة جميع مرضانا.

يُذكر أنه يضاف إلى إمكانات المستشفى السعودي الألماني شراكته مع أشهر مستشفى بالعالم (مايو كلينك)، الذي يدعم إمكاناته الطبية، وتُحدَّث الأجهزة الطبية كافة حسبما توصلت إليه أحدث وسائل العلاج.

كما يمكن للمرضى التواصل مع طبيبهم المعالِج بكل سهولة من منازلهم عبر الاستشارات بالاتصال المرئي، من خلال التطبيق الذكي لمستشفيات السعودي الألماني، أو عبر الاتصال على الرقم الموحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق