دودج ستكشف عن أول سياراتها العضلية الكهربائية في هذا الموعد

كشفت جنرال موتورز وفورد عن خططهم المستقبلية للسيارات الكهربائية، في حين أن ستيلانتيس هي الأخرى تسير على قدم وساق من أجل مستقبلها الكهربائي، حيث أعلنت مؤخراً عن صفقة مع شركة ال جي لإنشاء مشروع مشترك لإنتاج البطارية، حيث سيتم إنشاء مصنع بطاريات في ولاية ميشيغان بطاقة إنتاجية تبلغ 40 جيجاوات/ساعة.

الهدف هو أن يبدأ العمل على بناء المصنع في الربع الثاني من عام 2022، وسيبدأ إنتاج البطاريات في أوائل عام 2024، وفي نفس العام، ستُطلق دودج سيارتها الأولى الكهربائية بالكامل، ولا نعرف بعد ما إذا كانت ستكون نسخة كهربائية من تشارجر أو تشالنجر أم سيارة أخرى جديدة كلياً.

سيُنتج هذا المصنع البطاريات لجميع مصانع ستيلانتيس الموجودة في جميع أنحاء قارة أمريكا الشمالية للسيارات الكهربائية والهجينة بالقابس، ولا يزال موقع المصنع الدقيق لم يُحدد بعد، لكن ستستثمر ستيلانتيس 35.5 مليار دولار (133.2 مليار ريال) في الكهرباء حتى عام 2025، وبحلول 2029 سيتوفر خيار كهربائي بالكامل من جميع طرازاتها.

تأمل الشركة في أن يكون 40% من إجمالي مبيعاتها بحلول 2030 من السيارات الكهربائية أو الهجينة بالقابس، ويُعد وجود مصنع بطاريات أمريكي مطلباً أساسياً للشركة من أجل تجنب الاضطرابات الرئيسية مثل أزمة رقائق أشباه الموصلات المستمرة حالياً، فبدون بطاريات لا يُمكن تصنيع مثل هذه السيارات.

وفي الختام، ستُطلق كل من جيب ورام طرازات كهربائية بالكامل في المستقبل القريب، وتحديداً النسخ الكهربائية من رانجلر ورام 1500، ومن المقرر إطلاق كلاهما قبل بدء تشغيل مصنع البطاريات الجديد، ولكن في النهاية، ستعمل ببطاريات يتم تصنيعها بأمريكا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق