“أوبو” تكشف عن هاتفها القابل للطي ونظارة الواقع في “يوم أوبو للابتكار” بالرياض

في الحدث التقني السنوي الذي تشارك فيه أحدث المستجدات والإنجازات التكنولوجية

كشفت شركة «أوبو» عن ثلاثة من أحدث ابتكاراتها في فعاليات مؤتمر «أوبو إينو داي» أو «يوم أوبو للابتكار» وهو الحدث التقني السنوي المتميز لأوبو الذي تشارك فيه أحدث المستجدات الاستراتيجية وعرض آخر الإنجازات التكنولوجية والذي تم تنظيمه في مدينة الرياض بالتزامن مع الفعالية الرئيسة في مدينة شينزن الصينية.

وتفصيلاً، استعرضت “أوبو” أول هاتف ذكي رائد قابل للطي «أوبو فايند» وهو نتاج أربع سنوات من البحث والتطوير وستة أجيال من النماذج الأولية، حيث يقدم الهاتف نهجًا جديدًا للهواتف القابلة للطي.

وبهذه المناسبة، قال أليكس مياو، كبير مسؤولي التسويق في شركة أوبو بالمملكة العربية السعودية: “أصبح شكل الهواتف الذكية وتصميمها العامل الأول الذي يجذب المستخدمين؛ ولذلك استثمرت أوبو قدرًا كبيرًا من الوقت والجهد في التوصّل إلى نهج أفضل لهاتف ذكي قابل للطي، وذلك من خلال تجربة مجموعة من عوامل الشكل وتصميم المفصّلات والمواد المُصنّعة للشاشة ونسب عرض إلى طول الشاشة، بهدف إنشاء جهاز مبتكر جديد يلبّي احتياجات مزيدٍ من المستخدمين بفضل وجود هاتف أوبو فايند N، فإننا نهدف إلى تغيير تصوّرات وانطباعات الناس عما يمكن أن يقدمه الهاتف الذكي والبدء بجعل الأجهزة القابلة للطي في متناول شريحة أكبر من الجمهور”.

وبالإضافة إلى كل ذلك، كشفت «أوبو» الستار عن جهاز «أوبو إير غلاس» جهاز الواقع المُعزّز AR والمزوّد جهاز العرض السينمائي «سبارك مايكرو» المطوّر بشكل حصري من أوبو، مع شاشة متطوّرة صغيرة Micro LED وشاشة مبتكرة مُخصصة، والتي تدعم أربعة تفاعلات مختلفة للمستخدمين من خلال اللمس والصوت وحركة الرأس واليد، ما يتيح لهم الحصول على المعلومات التي يحتاجون إليها بسهولة وسرعة أكبر.

ووفقًا لشركة أوبو فإنه ما زالت تستكشف إمكانات وعوالم الواقع المُمتد (XR) فترة طويلة، وباستخدام جهاز «إير غلاس»، قمنا أخيرًا بإنشاء مُنتج ذكي في متناول المستهلكين يحقق احتياجاتهم بشكل عملي.

واستعرضت أوبو شريحة معالجة الصور مع مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU المتطوّر «MariSilicon X» بحجم 6 نانومتر، إذ تجمع هذه الشريحة الخارقة بين مسرّع الذكاء الاصطناعي NPU ومعالج إشارة الصورة ISP وذاكرة مُبتكرة متعددة المستويات لتقديم أداء مذهل مع كفاءة استثنائية فيما يتعلق باستهلاك الطاقة، ما يحافظ على عملية معالجة الصور الخام RAW من دون فقدان جودتها، وبالتالي ستتمكّن من تصوير فيديو ليلي مذهل بدقة 4K مع معاينة أولية للبثّ المباشر، وستظهر شريحة معالجة الصور «MariSilicon X» أول مرة في الربع الأول من عام 2022 مدمجةً في سلسلة هواتف «فايند إكس Find X».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق