مجموعة «السنبلة» تطلق مبادرة إطعام جديدة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية في المملكة

لدورها الرائد في دعم برامج المسؤولية الاجتماعية

جدة، يناير2022م: أطلقت مجموعة «السنبلة» الرائدة في مجال الصناعات الغذائية، مبادرة إطعام جديدة، وذلك بالتعاون مع الجمعية الاولى وجمعية دار الإخاء وجمعية حفظ النعمة في جدة ، بتقديم ثلاثة ملايين قطعة من السمبوسك الدائرية .وتعتبر هذه المبادرة جزءاً لا يتجزأ من برامج المسؤولية الاجتماعية لمجموعة السنبلة انطلاقاً من دورها الرائد في تقديم الدعم الاجتماعي ولإضفاء المزيد من البهجة والسرور على هذه الفئات الغالية على قلوب الجميع.

وقال الأستاذ سامر إبراهيم كردي رئيس مجلس إدارة مجموعة «السنبلة» في تصريح بهذه المناسبة: “إن إطلاق هذه المبادرة يأتي في إطار سلسلة المبادرات العديدة والمتنوعة التي تطلقها المجموعة باستمرار لخدمة المجتمع السعودي، ومشاركتها الفعالة في مختلف الأنشطة والبرامج المجتمعية التي تعود بالنفع والفائدة على جميع فئات المجتمع في المملكة، باعتبارنا جزءاً لا يتجزأ منه هذا ولإيماننا بهذا الدور الاجتماعي المهم والمساهمة في خدمته”

وأكد الأستاذ كردي، أهمية هذه المبادرة والتي سيقوم من خلالها موظفي «السنبلة» , والتي بدورها تعزز روح التعاون والتكافل والتراحم بين جميع أفراد المجتمع، ورسم البسمة على وجوه هؤلاء الأطفال.

ومن جانبها، عبرت الأستاذة.دانيا المعينا الرئيس التنفيذي لجمعية الاولى ، عن بالغ شكرها وتقديرها لمجموعة «السنبلة» لتقديمها لهذه المبادرة ؛ مشيدة بجهود «السنبلة» في تقديم العديد من المبادرات التي تصب في خدمة المجتمع، لاسيما مبادرات الاطعام.


يذكر أن مجموعة «السنبلة» للصناعات الغذائية، تُعتبر واحدة من أكبر شركات تصنيع المواد الغذائية في المملكة والشرق الأوسط والتي تسهم في دعم الاقتصاد السعودي، والرائدة في توفير منتجات غذائية صحية عالية الجودة للمستهلكين ومجتمع الأعمال، تتنوع بين الأغذية المجمدة، اللحوم، الخضروات، والأجبان الفاخرة، والعسل الطبيعي وغيرها. ونجحت المجموعة منذ تأسيسها 1980 في المضي قدماً نحو التطور المستمر بخطوات ثابتة ورؤية واضحة وخطط طموحة حتى أصبحت عنواناً بارزاً واسماً لامعاً في 45 دولة حول العالم لتلبية حاجات المستهلكين باستخدام أحدث التقنيات العالمية المتطورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق