“بلينك إكسبرينس” داعماً رسمياً لسباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 لعام 2022

فارس نويلاتي: تمكين الشباب السعودي ونجاح قطاع تنظيم الفعاليات الرياضية والترفيهية هو أحد ثمار رؤية 2030

“بلينك إكسبرينس داعماً رسمياً لسباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 لعام 2022

استعداداً لعودة هدير محركات سيارات الفورمولا 1 مجدداً إلى حلبة كورنيش جدة، في سباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 لعام2022، أبرمت شركة رياضة المحركات السعودية شراكة مع “بلينك إكسبرينس”، الشركة الرائدة في الابتكار والتميز في تنفيذ الفعاليات في المنطقة لتصبح بموجبها داعماً رسمياً للحدث، بعد شراكتهما الناجحة في سباق الفورمولا 1 الأول على الإطلاق في المملكة العربية السعودية في شهر ديسمبر الماضي، والذي استمتع بفعالياته أكثر من 140 ألف شخص في حلبة كورنيش جدة، وتابعه أكثر من 80 مليون شخص حول العالم.

وبعد مرور ثلاثة أشهر فقط من السباق الأول، تعود أجواء الإثارة والتشويق إلى حلبة كورنيش جدة، أطول وأسرع حلبة شوارع في العالم، حيث يتسابقأفضل السائقين في العالم تحت الأضواء الكاشفة على الحلبة ذات الـ 27 منعطفاً بسرعات فائقة تتخطى معدلاتها 252 كم / ساعة.

يشار إلى أن شركة “بلينك إكسبرينس” هي مركز الخبرات الإبداعية والابتكارية التي تتمتع بعلاقات وارتباطات عالمية، وتقدّم لعملائها بفخر حلول خدمات متكاملة ومبتكرة، ومنذ انطلاقها من جذور محلية متواضعة تفخر بها في العام 2003، واصلت إبداعها والتزامها لتوسيع عروض شبكتها وخدماتها في جميع أنحاء المنطقة، لتقديم خدمات متكاملة للفعاليات الرياضية، وأحداث رياضة السيارات، والأنشطة التسويقية، والمهرجانات، والعديد من الأنشطة الأخرى، كما تحرص على الاضطلاع بدور حاسم في تطوير ورعاية المواهب السعودية وفقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

ومع تواصل التحضيرات لهذا الحدث العالمي الكبير، تحدّث الشاب السعودي، فارس نويلاتي، مدير عمليات موقع سباق جائزة السعودية الكبرى في شركة “بلينك إكسبرينس”، حول آخر الاستعدادات قبل انطلاق الحدث خلال الفترة من 25 إلى 27 مارس الجاري، وتجربته في العمل في مجال تنظيم الفعاليات في المملكة العربية السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق