النقاشات الأكاديمية تثري فعاليات «الفيديو آرت»

شهد اليوم الثاني من فعاليات ملتقى الفيديو آرت الدولي الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في الدمام، جلسة نقاشات عن فن الفيديو آرت بمشاركة ثلاثة فنانين خليجيين وهم د.فخرية خلفان اليحيائية من سلطنة عمان ونوف الرفاعي من مملكة البحرين، وحمدان الشامسي من دولة الإمارات.

» صورة استهلاكية

وكانت البداية مع د.فخرية التي تحدثت عن أن الأعمال الفنية العربية المعاصرة جاءت في صورة استهلاكية لمعايير جمالية تم إرساؤها قبل ذلك من قبل الفن الغربي، وهو ما جعل المتلقي العربي لما بعد الحداثة في حالة من الاغتراب الفني تجاه الأعمال المقدمة له، حيث يجد الكثير من الصعوبة في تقبل الفكرة أو تلقيها، بسبب صعوبة فهم الفكرة، لبعدها عنه وقرب خصائصها من المتلقي الغربي؛ لأنها تنتمي إلى بيئة ثقافية واجتماعية واقتصادية وسياسية وأخلاقية وعلمية لا تمت بأي صله للمكونات الشعورية للفرد العربي، وهو ما يطلق عليه السقوط في فخ التبعية والانفتاح غير المقبول أو المشكوك فيه.

» الفنون الأدائية

ووصف حمدان الشامسي تجربته الفنية المشاركة في الملتقى بأنها تجسد أحد الفنون الأدائية التي تسبر أغوار الصراع بين الذات من جهة والمجتمع من جهة أخرى، من خلال رحلة ذاتية روحانية ومعالم ذلك الصراع ومآلاته على أفراد المجتمع.

» فرصة ذهبية

أما نوف الرفاعي فأكدت أنها التجربة الحقيقية الأولى لها، حيث تتحدث من خلالها عن السلطة التي يسيء البعض استخدامها تجاه بعضهم، وهم ما ينعكس بالسلب على الجميع، معتبرة أن جمعية الثقافة والفنون في الدمام منحتها فرصة ذهبية لصقل تجربتها في هذا المجال الفني الواعد.

—————-
نقلا عن اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق