تيسلا تقترب من تطوير حزمة البطارية صالحة لمسافة 1.6 مليون كلم

يبدو أن شركة تيسلا المصنعة للسيارات الكهربائية تقترب من تطوير حزمة بطارية تقول بأنها ستكون جيدة لقطع مسافة قدرها 1.6 مليون كلم دون أن يحتاج قائد السيارة إلى تغييرها.

براءة اختراع من تيسلا وعلماء فيزياء

 

شركة تيسلا المصنعة للسيارات الكهربائية تقترب من تطوير حزمة بطارية تقول بأنها ستكون جيدة لقطع مسافة قدرها 1.6 مليون كلم

ذكرت فوربس أنه في 26 ديسمبر، قدمت شركة تيسلا بالشراكة مع علماء الفيزياء من جامعة دالهاوسي الكندية، براءة اختراع لتقنية بطارية ليثيوم أيون جديدة ادعت أنها تتفوق بكثير على بطاريات الليثيوم أيون الحالية التي تستخدمها معظم السيارات الكهربائية الحالية.

وقد قال إيلون ماسك إن تيسلا تعمل على حزمة بطارية صالحة لمسافة 1.6 مليون كلم في أبريل 2019، ومن المحتمل ألا يكون لهذه البطارية أهمية كبيرة لسيارات تيسلا الموجهة نحو المستهلك، لأن متوسط عمر السيارات في الولايات المتحدة هو مجرد  240,000 كلم، ومع ذلك، يمكن أن تكون البطارية ذات العمر الطويل مفيدة جداً للشاحنات التي تقطع مسافات طويلة، التي تقطع مسافة 240,000 كلم سنوياً.

ماذا عن بطاريات تيسلا الحالية

 

شركة تيسلا المصنعة للسيارات الكهربائية تقترب من تطوير حزمة بطارية تقول بأنها ستكون جيدة لقطع مسافة قدرها 1.6 مليون كلم

يقال إن بطارية الـ 100 كيلوواط/سا التي تستخدمها سيارات تيسلا موديل S وموديل X الحالية جيدة لما بين 1,000 و2,000 دورة تفريغ، في حين أن تقنية الليثيوم أيون الجديدة في براءة الاختراع، إذا استخدمت البطارية لقطع مسافة 1.6 كلم، قد تفقد 5% من طاقتها بعد 1,000 دورة تفريغ، وتمتلك 90% من طاقتها القصوى عند 4,000 دورة تفريغ.

جدير بالذكر أن كيمياء البطارية الجديدة الموصوفة في براءة الاختراع تعزز الكفاءة وكثافة الطاقة وطول العمر بتكاليف منخفضة مقارنة بالبطاريات الحالية، حيث أن بنية الكاثود الجديدة والمواد الكيميائية تعني أنها أكثر مقاومة للتلف الناتج عن إعادة الشحن.

وفي الختام، يذكر أنه يتم تفضيل بطاريات الحالة الصلبة من قبل العديد من شركات السيارات كمستقبل للسيارات الكهربائية، ومع ذلك، فإن براءات الاختراع هذه تكشف أن تيسلا وإيلون ماسك يعتقدون أن بطاريات الليثيوم أيون لا يزال لديها الكثير من الوقت ليتم استبدالها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق