تداعيات فضيحة الديزل تستمر وتعويضات بهذا الرقم من فولكس فاجن

تستمر تداعيات فضيحة الديزل مع وصول فولكس فاجن واتحاد المنظمات الاستهلاكية الألمانية (vzbv) إلى تسوية بقيمة 910 مليون دولار أمريكي، أي ما يعادل 3.4 مليار ريال سعودي تقريبًا.

الخيار متروك للمستهلكين

 

تستمر تداعيات فضيحة الديزل مع وصول فولكس فاجن واتحاد المنظمات الاستهلاكية الألمانية

بموجب شروط الصفقة، سيكون ما يقرب من 260,000 مستهلك مؤهلين للحصول على حزمة تعويضات تتراوح ما بين 1480-6,858  دولار أمريكي (5,550-25,000 ريال سعودي تقريبًا) اعتمادًا على طراز وعمر السيارة، وتقول vzbv أن متوسط الدفع يجب أن يكون حوالي 15% من سعر الشراء الأصلي من فولكس فاجن.

المستهلكين سيكون لهم الخيار إما بقبول هذه التسوية أو رفضها ومتابعة دعاوى قضائية خاصة بهم، إلا أن vzbv قالت أن العرض الحالي يسمح للضحايا بتلقي التعويضات بشكل أسرع وأكثر أمانًا.

ويتوجب على المستهلكين اتخاذ قرارهم قبل 20 أبريل 2020، كما يمكنهم الحصول على مشورة من محام من اختيارهم، حيث تغطي فولكس واجن هذه التكلفة أيضًا ( حوالي 200 دولار أمريكي / 750 ريال سعودي) في حال قرر المستهلك قبول التسوية بعد التشاور.

شروط الحصول على التعويض

 

تستمر تداعيات فضيحة الديزل مع وصول فولكس فاجن واتحاد المنظمات الاستهلاكية الألمانية

ستكون حزمة التعويض متاحة للمقيمين الألمان الذين اشتروا سيارة مزودة بمحرك ديزل EA189 قبل 31 ديسمبر 2015، حيث سيتلقون خطابًا من شركة فولكس فاجن لإبلاغهم بالتسوية وسيشمل الخطاب رقم التعريف الشخصي (PIN) الذي يمكن إدخاله على موقع مخصص إلى جانب بعض المعلومات الأخرى وذلك لمعرفة مقدار حزمة التعويض الخاصة بهم.

من المقرر أن يتم إطلاق الموقع الشهر المقبل، ولكن في غضون ذلك، يمكن للمالكين التسجيل للحصول على رسالة إخبارية على العنوان vergleich.volkswagen.de لتلقي معلومات حول آخر التطورات.

جهود محو الفضيحة

 

تستمر تداعيات فضيحة الديزل مع وصول فولكس فاجن واتحاد المنظمات الاستهلاكية الألمانية

وقال هيلتورد فيرنر، مدير الشئون القانونية في فولكس فاجن: “لقد توصلنا نحن واتحاد المستهلكين الألماني إلى حل تسوية عادل يمكن تحقيقه، وسنفعل الآن كل ما في وسعنا لتقديم هذه التعويضات دفعة واحدة بأسرع ما يمكن.”

وقد ردد نفس الكلام تقريبًا الدكتور مانفريد دوس، كبير مستشاري فولكس واجن، والذي قال: “من الجيد أننا الآن قادرون على أن نقدم للمستهلكين تسوية عن طريق اتحاد منظمات المستهلكين الألماني، وهو الأمر الذي يوفر حل معقول للجميع، سواءً العملاء أو القضاء أو فولكس فاجن.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق