تعرف على خطورة عدم تغيير زيت القير

يعتبر زيت القير “ناقل الحركة” من أهم العناصر اللازمة لعملية تشغيل السيارات، حيث يقوم بالعديد من الوظائف ومنها تليين الأجزاء المعدنية الداخلية للقير والحفاظ عليها من التآكل، وامتصاص الحرارة العالية داخله وتبريده.

وعلى الرغم من الأهمية الشديدة لزيت القير إلا أن كثير من قائدي السيارات لا يهتمون بفحصه وتغييره عند انتهاء صلاحيته، بل ويعتقد بعض قائدي السيارات أن زيت القير لا يتم تغييره أبداً!

وحذرت مجلة السيارات الألمانية “أوتو بيلد” من خطورة عدم تغيير زيت القير، حيث أنه قد يؤدي إلى تآكل التروس الداخلية وتلف القير بالكامل.

وأوضح الخبراء الألمان أنه مع مرور الوقت يفقد الزيت خصائصه وتزيد الاتساخات به، وهو ما يؤثر بالسلب على القير وسلوك القيادة، ويمكن الاستدلال عليه من خلال المؤشرات التالية:

– عدم سهولة تغيير أوضاع القير خاصة مع ناقل الحركة اليدوي

– صعوبة إجراء تغيير الأوضاع خاصة إذا كان الزيت باردا

– صدور أصوات غريبة عند تغيير أوضاع القير

– ظهور بقع الزيت أسفل علبة التروس

ونصح الخبراء بضرورة تغيير زيت القير بعد السير لمسافة تتراوح من 150 ألف إلى 180 ألف كلم أو بعد فترة زمنية تتراوح من 8 إلى 10 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق