السلطات الأمريكية تحقق في كذبة أبريل لفولكس واجن

السلطات الأمريكية تحقق في كذبة أبريل لفولكس واجن

 أثارت فولكس واجن ضجة إعلامية في الولايات المتحدة الشهر الماضي بعد ادعائها على لسان رئيسها بتغيير اسمها إلى “فولتس واجن” قبل أن نعلم أن الأمر كله كان مجرد كذبة أبريل بغرض الترويج للاستراتيجية الكهربائية للعلامة.

ولكن من الواضح أن السلطات الأمريكية لم تر الأمر مضحكًا بأي شكل، حيث أكدت فولكس واجن أنها تحت تحقيق رسمي مبدئي من هيئة الأسواق والأوراق المالية وأنها تتعاون مع السلطات لتوضيح الأمر.

وتحظر هيئة الأسواق والأوراق المالية الأمريكية التلاعب بالسوق عبر التصريحات الصحفية المزيفة، مع تغريمها لإيلون ماسك وتيسلا أكثر من مرة في الماضي لأسباب مماثلة.

يبدو أن الهيئة ترى تلاعبًا محتملًا من فولكس واجن بسبب كذبة أبريل الأخيرة.. مع العلم أن أسهم الشركة ارتفعت بحوالي 5% يوم الإعلان عن تغيير الاسم قبل تلاشي الأرباح لاحقًا.. مع ذلك نشك في أن الأمر سيؤدي لغرامات حقيقية هذه المرة، لننتظر ونرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق