قيادة تسلا الذاتية سببت في 10 وفيات و 30 حادث

منذ عام 2016، فتحت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة بأمريكا 30 تحقيقاً في حوادث لسيارات تيسلا 10 منها تضمنت حالات وفاة، حيث يُشتبه في أن أنظمة مساعدة السائق المتقدمة مثل السائق الآلي هي المتسببة فيها.

وعلى الرغم من الاشتباه في أن السائق الآلي كان عاملاً في جميع الحوادث، إلا أن جميع التحقيقات لم تؤكد أن النظام المثير للجدل كان قيد الاستخدام، حيث تم حتى الآن استبعاد تسبب السائق الآلي في 3 حوادث من الثلاثين.

وحتى الآن، لا تتوفر تفاصيل متعمقة عن الحوادث، إلا أن الإدارة ذكرت أن السائق الآلي كان يعمل في ثلاث حوادث على الأقل انتهت بوفاة سائقيها منذ عام 2016، كما انتقدوا فشل تيسلا في تنفيذ ضمانات فعالة للسائق الآلي.

وفي الختام، يُذكر أن أحد الانتقادات الرئيسية التي وجهت ضد أنظمة مساعدة السائق المتقدمة في تيسلا هو أنها مضللة وتشجع السائقين على إساءة استخدامها معتقدين أنها أكثر قدرة مما هي عليه بالفعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق