نيوم تعزز مستقبل الاستدامة في سباق “بويبلا إي ـ بري” بالمكسيك

كشفت نيوم عن الدور الذي ساهمت به الجولة الثامنة والتاسعة للموسم السابع من بطولة العالم لـ”الفورمولا-إي” ضمن سباق “بويبلا إي-بري” في المكسيك، في مجال ابتكارات الاستدامة وتعزيز خطوات المكسيك للمضي قدماً على ذلك النهج.

وأضحت نيـوم عبر الحساب الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن هذه البطولة قد ساهمت في الترويج لحلول الطاقة البديلة والمساهمة في الحد من تلوث الهواء ومكافحة تغير المناخ في جميع أنحاء العالم، وذلك بالشراكة مع حملة (#BeatAirPollution) لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وبما أن نيوم الشريك الرئيسي لفريق مرسيدس إي كيو فورمولا إي، فإنها لعبت كذلك دورًا هامًا في مجال حماية البيئة وتسخير الحلول المبتكرة لتحقيق مستقبل أكثر استدامة، والتزامها بهذا الدور في قيمها الأساسية وجميع أعمالها وقطاعاتها المختلفة.

ومن جهته قال “داميان تريندر” المدير التفيذي لقطاع البيئة في نيوم: “يسعدنا في نيوم أن نكون ممن يسهمون في التقدم الواضح الذي تحققه رياضة الفورمولا إي في هذا المجال. وتمنحنا شراكتنا مع فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي فرصة للعمل جنبًا إلى جنب مع كيان يشاركنا شغفنا بالبيئة، ويزودنا بالمعلومات والمصادر الرئيسية في الحلول التقنية، الأمر الذي يساعدنا في بناء مستقبل جديد تكون الاستدامة واحدة من قيمه الأساسية”.

الصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق