“شيري” و”بانما” توقعات إتفاقية تصنيع سيارات ذكية

على هامش المؤتمر العالمي للذكاء الإصطناعي لعام 2021 والذي عقد مؤخرا في مدينة شنغهاي الصينية،تم التوقيع على إتفاقية إطارية للتعاون مابين شركة “شيري ليون تيك” وشركة “بانما”، شركة تابعة لمجموعة علي بابا الصينية،، وذلك بهدف تأسيس مختبر مشترك مخصص لدراسات الذكاء الإصطناعي الموجهة لصناعة السيارات الذكية، وتصميم وتصنيع جيل المستقبل من هذا النوع من السيارات، واستكشاف إمكانات التطوير والتحول الرقمي في عالم السيارات بصورة عامة.

وتنص بنود الإتفاقية على أن تقوم كل من شركة “شيري ليون تيك” و”بانما” بإنشاء فريق فني متخصص للتعاون فيما يتعلق بعمليات البيانات والتاكسي الذكي والأطر السحابية الخاصة بالسيارات الذكية والقيادة الأوتوماتيكية. وفيما يتعلق بعمليات البيانات، سيقوم كلا الطرفين بإنشاء مختبر مشترك مخصص لعمليات التحول الرقمي المتصلة بتصنيع السيارات الذكية وتقديم الخدمات المتعلقة بها. وبالنسبة للتاكسي الذكي، سيقوم الطرفان بجميع الإجراءات والأبحاث الخاصة بنظام التشغيل الخاص بالتاكسي الذكي ذاتي القيادة والقابل للتحكم وطرحه كأحد المنتجات الذكية في الأسواق،هذا إلى جانب عمليات التطوير الثانوية للقدرات التشغيلية ذات العلاقة. وفيما يتعلق بالعمليات السحابية الخاصة بالسيارات الذكية، سيركز كلا الطرفين إمكاناتهما الفنية للتعاون في مجال الخدمة السحابية للسيارات الذكية وخدمة سحابة القيادة الذكية وخدمة سحابة السفر الذكي وصولا إلى تعزيز مستوى الذكاء التفاعلي وذكاء الخدمة وذكاء قيادة السيارات.

يذكر أن “شركة شيري ليون تيك” تأسست في عام 2014 كشركة تابعة لشركة “شيري” للسيارات بهدف إجراء الأبحاث والدراسات في مجال الذكاء الإصطناعي. وتملك الشركة علامة تجارية تحت عنوان “شيري ليون”، تمارس من خلالها الأعمال المتعلقة بالتطوير التكنولوجي والبيئي المتصل بكامل السلسلة الصناعية والسيارات الذكية والقيادة الأوتوماتيكية وعمليات الشبكات الخاصة بالسيارات وتشغيل البيانات والتصنيع الذكي وخدمات السفر الجوالة، كل ذلك بهدف تحقيق رؤية الشركة الأم فيما يتعلق بالتحول الرقمي الذكي ضمن دورة حياة صناعة السيارات التي تعد الشركة رائدة فيها، إلى جانب إعداد الدراسات والأبحاث واجراء عمليات التطوير والتصنيع والتسويق وخدمةالعملاء.. إلخ

تأسست شركة “بانما” في عام 2015 كشركة تابعة لمجموعة علي بابا العملاقة، وذلك بهدف القيام بعمليات التطوير في مجال السيارات والقيام بالأبحاث والتطوير التي تتعلق بالسيارات الذكية ذاتية الحركة وأنظمة التشغيل المتصلة بها ومساعدة شركات السيارات على تصميم وتصنيع سيارات ذكية ذات ميزات فائقة اعتمادا على نظام التشغيل والتكنولوجيا اللذين تم تطويرهما من قبل مجموعة علي بابا نفسها، وذلك بهدف تمكين العملاء من الحصول على خبرة قيادة ذكية وسيارات بعمر افتراضي أطول وأكثر ديمومة.

يعد التطوير المستقل في مجال العلوم والتكنولوجيا وتعزيز خبرات السفر الأكثر ذكاء من أهم الأهداف التي تسعى كل من شركتي ليون تيك وبانما لتحقيقها، مع تطلع حثيث من جانبهما للاستفادة من الميزات النسبية لكل منهما للقيام بعمليات البحث والتصميم والدراسة لدفع عمليات التحول الرقمي إلى الأمام وترقية وتطوير أساليب صناعة السيارات الذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق