مرسيدس تعلن انسحابها من فورومولا إي لهذا السبب

لطالما كانت سباقات السيارات جزءً أساسياً من جوهر مرسيدس، حيث دخلت دايملر أول سباق تحمل في العالم في عام 1894، وسيطر فريقها على سباقات الجائزة الكبرى في ثلاثينيات القرن الماضي، واليوم، مرسيدس هي واحدة من أنجح الفرق في تاريخ الفورمولا 1، حيث حققت سبع بطولات متتالية للصانعين من 2014 إلى 2020، كما اقتحمت مؤخراً سباقات الفورمولا إي.

وبعد فوزها بموسم 2020/2021، اتخذت الشركة قراراً حاسماً بشأن مستقبلها في الفورمولا E، وهو أنه بعد موسم 2021/2022 وتحديداً في أغسطس 2022، ستنسحب الشركة من سباقات الفورمولا إي وذلك للتركيز على توسيع تشكيلة طرازاتها الكهربائية بالكامل.

سيُمكن هذا الانسحاب الشركة من توفير الأموال لتطوير السيارات الكهربائية، وتاريخياً، كانت الحوادث المرعبة فقط هي من تجعل مرسيدس تنسحب من سباقات السيارات، مثل كارثة لومان عام 1955 والتي أدت إلى انسحاب مرسيدس من رياضة السيارات تماماً حتى عام 1987.

يجدر بالذكر أنه بينما تقوم مرسيدس بتحويل أولوياتها إلى تطوير سيارات الطرق الكهربائية، فإنها لا تتخلى تماماً عن رياضة السيارات، حيث سيستمر فريق مرسيدس ايه ام جي الناجح في المنافسة في سباقات الفورمولا 1 في المستقبل المنظور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق