حكم بالسجن 9 سنوات على رجل تحايل لشراء لامبورجيني

خلال الأيام الماضية صدر حكم قضائي على رجل الأعمال الأمريكي «لي برايس» بالسجن 110 أشهر بعد إقراره بالذنب في الاحتيال الإلكتروني وغسيل الأموال، حيث تمكن من تلقي 1.6 مليون دولار (6 مليون ريال سعودي) من أموال الإغاثة التي كانت جزءً من صندوق الحكومة الفيدرالية للإغاثة من فيروس كورونا.

وحسب ما أفادت به وكالة “أسوشيتيد برس” كان الهدف من جمع الأموال حماية الاقتصاد الأمريكي من الانهيار الجزئي عن طريق ضخ الأموال في الحسابات المصرفية للجمي، لكن “برايس” كانت لديه خطط مختلفة، بعد حصوله على شيكات من القرضين، تقدم بطلب للحصول عليه، وذهب في جولة تسوق، حيث أنفق رجل الأعمال المتهم بالاحتيال والحصول على أموال الإغاثة من الأوبئة على سيارات “لامبورجبني أوروس، وسيارة فورد F-350 بقيمة 85 ألف دولار (318.750 ريال سعودي)، ورولكس، ورحلات إلى نوادي ليلية، وسداد قرض عقاري سكني سابق».

وكتب محامي “برايس” في رسالة بالبريد الإلكتروني لوسائل الإعلام: «يأمل السيد برايس أن يتعلم الآخرون من اعتقاده أنه لا يوجد مال سهل؛ لديه ما تبقى من عقوبة 110 شهرًا للتفكير والتوبة وإعادة بناء حياته الضائعة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق