دراسة جديدة تقول..إن السيارات أكثر اتساخاً من المرحاض العادي!

إذا كنت من محبي الأكل بانتظام داخل سيارتك، فقد ترغب في إعادة التفكير في هذا القرار؛ حيث وضحت دراسة جديدة أن المركبات قد تكون أكثر اتساخاً من المرحاض العادي!.

, المربع نت

بتكليف من شركة سكراب كار، أجرى باحثون من كلية العلوم البيولوجية بجامعة أستون دراسة عن الأمر، وحصلوا على عينات من مرحاضين وخمس مركبات بما في ذلك واحدة كان عمرها عامين فقط؛ وللأسف، كانت النتائج مثيرة للغثيان قليلاً؛ حيث أن كل مركبة في الدراسة تحتوي على “بكتيريا برازية”، ومن المدهش إلى حد ما، أن أعلى مستويات “البكتيريا البرازية” وجدت في صندوق السيارة ولاحظ الباحثون أن هذه هي نفس المنطقة التي ينقل فيها معظم الناس البقالة؛ كما تم العثور على بكتيريا البراز بشكل شائع في مقعد السائق، وهو أمر أقل إثارة للدهشة.

, المربع نت

أما بالنسبة للأماكن “الأكثر قذارة” في السيارات، فقد كان صندوق الأمتعة هو الفائز الواضح حيث تم العثور على 1425 بكتيريا بداخله، تلاه مقعد السائق بعدد 649 بكتيريا، وناقل الحركة بعدد 407 بكتيريا، أما عن المقعد الخلفي وصل العدد لـ 323 بكتيريا، ولوحة القيادة بعدد 317 بكتيريا.

وكشفت الدراسة، أن عجلة القيادة هي واحدة من أنظف الأماكن في السيارات، وهذا أمر مثير للدهشة بعض الشيء، حيث يبقى السائقون أيديهم على عجلة القيادة، لكن يعتقد الباحثون أن هذا يمكن تفسيره من خلال زيادة استخدام معقم اليدين أثناء جائحة فيروس كورونا.

و أشار الدكتور جوناثان كوكس قائلًا: “لسنا بحاجة إلى الإفراط في القلق، ولكن يجب أن يدرك الناس أنه ليس كل الأوساخ مرئية وواضحة؛ وأضاف أن الدراسة تظهر أنه يجب على الناس بذل جهد أكبر للحفاظ على نظافة سياراتهم لأنه في النهاية يتعلق الأمر بالتخفيف من مخاطر الإصابة بالمرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق