تكريم الشركة الرائدة في مجال التقنية والهندسة من قبل “آي. أو. تي. بريك ثرو” تقديراً لاستراتيجياتها في مجال التحول الرقمي

اختيرت “إيمرسون” (Emerson)، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا الأتمتة والبرمجيات والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: EMR) ، كـ “أفضل شركة لإنترنت الأشياء الصناعية لهذا العام” من قبل “آي. أو. تي. بريك ثرو”(IoT Breakthrough) وذلك للسنة الثالثة على التوالي.

 

وتم منح “إيمرسون” هذه الجائزة تقديراً لالتزامها بمساعدة العملاء في القطاعات الصناعية مثل الكيماويات وعلوم الحياة والطاقة والنفط والغاز على تحديد وتنفيذ مسار عملي وناجح للتحول الرقمي. وطرحت “إيمرسون” مؤخراً قسماً جديداً ومخصصاً للتحول الرقمي يجمع ما بين تكنولوجيا الاستشعار الرائدة والتحليلات التشغيلية وقدرات الخدمات الموسعة من “إيمرسون” من أجل تقديم حلول رقمية تساعد العملاء على مواجهة التحديات في مجال التحول الرقمي.

 

وتكرم جوائز “آي. أو. تي. بريك ثرو”، التي استقبلت أكثر من 3.700 ترشيحاً لمسابقة العام 2020، الشركات المبتكرة والتقنيات الحديثة والمنتجات من حول العالم والتي حققت تميزاً ضمن فئات إنترنت الأشياء، بما في ذلك الصناعية والمؤسسية والاستهلاكية وكذلك تكنولوجيا المنازل الذكية. ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم تتألف من مختصي وخبراء إنترنت الأشياء ممن يتمتعون بخبرة عملية واسعة في هذا المجال، بمن فيهم الصحفيون والمحللون والمسؤولون التنفيذيون في مجال التكنولوجيا.

 

ويمكن للقدرات والإمكانات التي تقدمها إنترنت الأشياء الصناعية أن تحدث تغييراً إيجابي كبير في الأداء، إلا أن العديد من الشركات لاتزال تفتقر إلى المسار الصحيح لتحقيق ذلك. وأظهر استطلاع حديث أجرته “إيمرسون” أن أكثر من 70% من الشركات ليس لديها رؤية لتحليل البيانات وخارطة طريق واضحة لتحقيق النجاح في مجال التحول الرقمي. ويجمع قسم التحول الرقمي الجديد لشركة “إيمرسون” الموارد الحيوية مع خبرات الشركة في مجالات الاستشارات وتنفيذ المشاريع وتقنيات الاستشعار الذكية وإدارة وتحليلات البيانات لمساعدة المصنعين على تطوير وتنفيذ استراتيجيات عملية للتحول الرقمي.

وقال ستوارت هاريس، رئيس المجموعة لقسم التحول الرقمي في “إيمرسون”: “إن مجال تكنولوجيا إنترنت الأشياء الصناعية هو مجال مزدحم، ويمكن أن يكون مربكاً. ولذلك فإن هدفنا هو مساعدة العملاء على تحقيق تحسن ملموس في أعمالهم من خلال استراتيجية مركزة وتبني التقنيات ذات الصلة. ويؤكد حصولنا على هذه الجائزة ريادتنا وامتلاكنا لقدرات أثبتت جدارتها في تحقيق نتائج قابلة للقياس في مجال التحول الرقمي.”

 

ولمساعدة العملاء على تحقيق التحول الرقمي المنشود، تعد منظومة “بلانت ويب” الرقمية من “إيمرسون” على مستوى عالي من التطور، مما يمكَن الشركات من التركيز على المجالات ذات الأولوية من خلال خارطة طريق عملية مصممة لاحتياجات وجهوزية أعمالهم. ويعد ذلك أمراً بالغ الأهمية، فوفقاً لنفس الاستطلاع الذي أجرته شركة “إيمرسون”، فإن 26% فقط ممن شملهم الإستطلاع يقومون بتوسيع نطاق نماذج التحول الرقمي، مما يعيق إمكانيات التقنيات الجديدة من تحسين الأداء على نطاق واسع.

وتواصل “إيمرسون” توسيع وتعزيز قدرات منظومة “بلانت ويب” من خلال الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات والابتكار وبناء محفظة التحليلات التشغيلية الأكثر شمولية في هذه الصناعة. وتساعد هذه الموارد المخصصة معاً في توجيه العملاء نحو الاستراتيجية الصحيحة للتحول الرقمي وتبني البرامج التي تسرع من تحقيق أعلى درجات الأداء.

 

وقال جيمس جونسون، مدير عام “آي. أو. تي. بريك ثرو”: “إن سوق إنترنت الأشياء الصناعية مليء بالقضايا المعقدة والوعود المربكة، والذي تتطلع فيه الشركات إلى تبني الابتكار والتكنولوجيا الجديدة مع الاستفادة من استثماراتها القائمة. وتعمل شركة “إيمرسون” على دخول هذا السوق المزدحم كشركة رائدة في مجال الأتمتة الصناعية من خلال التركيز المستمر على الشراكة مع عملائها، ومساعدتهم على تحديد وتنفيذ مسار عملي ناجح للتحول الرقمي. إن أحدث تقنيات وإبتكارات “إيمرسون” المتطورة تفتح آفاق إنترنت الأشياء الصناعية الواسعة للشركات التي قد لا تكون قادرة على المضي في عملية التحول الرقمي، ونحن فخورون باختيارنا شركة إيمرسون كـ “أفضل شركة لإنترنت الأشياء الصناعية لهذا العام”.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق