أودي تُطلق مشروع تجريبي صديق للبيئة

مقالات ذات صلة أودي إي ترون 2021 بتحديثات جديدة انطلاق أودي SQ2 2021 فيس ليفت رسمياً أودي Q5 سبورتباك 2021 تظهر رسمياً كشفت علامة أودي الألمانية العملاقة في مجال صناعة السيارات الفارهة عن مشروع تجريبي جديد للاستفادة من المواد المعاد تدويرها

وأعلنت أودي أنها تعمل على مشروع من أجل استخدام المواد البلاستيكية المعاد تدويرها في صناعة السيارات كيميائياً وذلك بالتعاون مع معهد كارلسروه للتقنيات ومركز ثينك تانك الحكومي

ويستهدف المشروع أن يتم إنشاء أنظمة دائرية ذكية للمواد البلاستيكية واختبار الجدوى الفنية لإعادة التدوير الكيميائي في البداية قبل أن يتم تقييم الطريقة وهل لها نفع اقتصادي وآثار بيئية أم لا

ويتضمن المشروع كذلك جعل السيارات أكثر استدامة وصديقة للبيئة بشكل أكبر

وكانت أودي قد أعلنت سابقاً أنها تجنبت إنتاج 150 ألف طن متري من ثاني أكسيد الكربون في عام 2019 وذلك بفضل اعتمادا على إعادة تدوير نفايات الألومنيوم وتحسينها إلى مستوى جودة جديد استطاعت الاستفادة به في إنتاج وتصنيع السيارات

رئيس أودي ينتقد الطاقة الهيدروجينية والمحركات الكهربائية

كشف ماركوس دوسمان الرئيس التنفيذي لشركة أودي الألمانية عن رأيه في الاعتماد على الطاقة الهيدروجينية في السيارات والتي بدأت عدد من الشركات في العمل على تطويرها تمهيداً لاستخدامها بكثافة في المستقبل

وقال دوسمان إنه لا يرى مستقبلاً كبيراً للهيدروجين وخلايا الوقود كمحرك للسيارات في شركة أودي خلال المرحلة المقبلة

وأضاف دوسمان في تصريحات صحيفة: “لا يمكننا في العقود المقبلة إنتاج كمية كافية ومتعادلة كربونيا من الهيدروجين المطلوب للمحركات، ولهذا فأنا لا أؤمن باستخدام الهيدروجين في السيارة، الحل بالنسبة لسيارات الركاب يتمثل في البطارية”

ويؤمن دوسمان أنه لا يمكن الاستغناء عن البطاريات في سيارات الركاب وأن الشركات التي تقوم الآن بالعمل على الطاقة الهيدروجينية قد لا تصل إلى النتائج المرجوة في النهاية

تساؤلات عن السيارات الكهربائية

ولم يكتف دوسمان بانتقاد الشركات التي تعمل على تطوير واستخدام الطاقة الهيدروجينية ولكنه أيضاً يرى بأن الاعتماد الكلي على المحركات الكهربائية أمر غير عملي ولا يتناسب مع كافة الأسواق

وأوضح دوسمان فكرته قائلا: “العالم كبير، وليست الكهرباء الوسيلة المناسبة لكل بلد في العالم قائدي السيارات يوجهون لأنفسهم العديد من الأسئلة: إلى أي مدى يمكنني الوصول بالسيارة الكهربائية؟ ومن أين سأحصل على التيار الكهربائي للشحن؟ وكم المدة التي تستمر فيها البطارية؟ وماذا سأفعل عندما أسافر؟”

أودي إي ترون 2021 بتحديثات جديدة

كشفت علامة أودي الألمانية العريقة في مجال صناعة السيارات الفارهة عن حصول طراز إي ترون وإي ترون سبورتباك الكهربائيتين على تحديثات جديدة خاصة بموديل عام 2021

وتظهر التحديثات في شاحن جديد لكل إي ترون وإي ترون سبورتباك وهو ما يضاعف طاقة الشحن من 11 إلى 22 كيلوواط/س

كما تقدم أودي نظام الشحن المزدوج الجديد لمرآب المنزل بالإضافة لشاشة لمس بمقاس 5 بوصة خاصة بمتابعة الشحن

ويمكن التحكم في عملية الشحن عن بعد وذلك عن طريق تطبيق MyAudi، كما أعلنت أودي أنه يمكن شحن البطارية بالكامل في خلال 5 ساعات

فيما تظهر عجلة قيادة بتحديثات جديدة في إي ترون وإي ترون سبورتباك مع ضوابط لمسية للمساعدة في الكروز كنترول المتكيف

ويمكن للسائق أن يلمس الضوابط اللمسية على عجلة القيادة مرة واحدة كل دقيقة للتأكد من استمرار النظام في العمل

وينطلق طرازي إي ترون وإي ترون سبورتباك بجنوط 20 بوصة جديدة مع توفير جنوط اختيارية بمقاس 21 بوصة

وكانت أودي قد فتحت باب الطلب على السيارتين منذ فترة على أن يتم التوصيل اعتباراً من نهاية عام 2020

مميزات طراز أودي E-Tron GT

تقدم الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات الفارهة أودي تقنيات حديثة وتكنولوجيا فريدة دائمًا وأبدًا في مختلف طرازاتها، وواحدة من هذه الطرازات الأيقونية التي حصلت على تقنية أودي الشهيرة هو طراز E-Tron GT، الذي لخص تطوير وبناء السيارات داخل جدران الصانع الألماني العريق

وخلال السطور القليلة التالية سنستعرض أبرز مواصفات طراز أودي E-Tron GT، الذي حصل على مميزات فريدة للغاية

طراز أودي E-Tron GT صوت إلكتروني

يأتي طراز أودي E-Tron GT بتصميم حمل الكثير من الشغف، حيث قام المهندسان رودولف هالبمير وستيفان جسيل بتصميم الصوت الإلكتروني التدريجي على الحاسب في إحدى مختبرات الصوت الخاصة بشركة أودي

كما أضافت أودي خاصية التحذير الصوتي المتطورة AVAS، الذي يقوم بإصدار أصوات تحذيرية من خلال مكبر السيارة في الأمام

كما توفر أودي حزمة صوت إضافية بناء على طلب عملائها في المنطقة الخلفية في السيارة، ويتغير الصوت أوتوماتيكيًا بحسب السرعة التي يسير بها طراز أودي E-Tron GT

هيكل أودي E-Tron GT

صنع هيكل طراز أودي E-Tron GT بالكامل من الفولاذ والألمنيوم الذي يتميز بالقوة والصلابة مع وزن مناسب غير مبالغ فيه، واستخدم الصانع الألماني عشرات الروبوتات المتطورة لربط الألواح الجانبية الداخلية والخارجية للسيارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق