تعرف معنا على السيارات الهجينيه ولماذا أصبحت صيحة العصر

مكونات نظام الهايبرد أو الهجين بالسيارات

تهدف صناعة السيارات الهجين إلى رفع كفائة السيارة بشكل عالي و تخفيف استهلاك الوقود على مالك السيارة و تخفيف الانبعاثات الضارة للبيئة بشكل عام  ، وتستخدم السيارة الهجين محركين محرك وقود و الآخر كهربائي على عكس السيارة العادية التي تعمل بمحرك الوقود فقط .   لهذا السبب سميت بالهجين يكون المحرك الكهربائي في السيارة بإنتاج طاقة زائدة عن حاجة المحرك الذي يعمل بالوقود و يتم تخزينها في بطاريات كبيرة في العادة تكون موجودة أسفل المقعد الخلفي و من ثم يمكن عمل محرك السيارة الكهربائي فقد و فصل محرك الوقود بعدها فكما أوضحنا يمكن عمل المحركين مع بعضهما في نفس الوقت و من الممكن عمل كل منهما بشكل متتالي  و بشكل أوضح اذا كنت تسير في هدوء فأن السيارة تستمد قوتها من البطاريات اما اذا كنت في الحاجة إلى السرعة فهذة الحالة سوف يتم تداخل محرك الوقود من خلال وحدة تحكم السيارة و هي الكمبيوتر

ويجب عليك معرفة أن هناك فرق كبير بين البطارية المولدة للطاقة و البطارية المخزنة للطاقة و لها مواصفات كثيرة مختلفة و طريقة تعامل خاصة – فمثلا عند سخونة البطارية لها سائل معين التبريد او بالهواء و هي في الغالب تشبه بطارية الجوال  ، و يختلف العمر الافتراضي لهما لكن يصنف في معظم السيارات إلى 10 سنوات  ، وهذا ليس بمعنى أنها بمجرد انتهاء ال10 سنوات يتوقف عمل السيارة بل إنه يبدء عملها يقل و تعطي تخزين أقل للطاقة وفي معظم الشركات يعطى عليها ضمان 8 سنوات او ضمان استخدام لمسافة ما يقارب ١٦٠ ألف كم  ، و في معظم الحالات ما يتم عمل معظم اجزاء المحرك من الداخل بالطاقة الكهربائية مثل المكيف و الدركيسون  و كومبروسر كهربائي التشغيل لا يعمل على سير ، و يكون الجير في معظم هذة السيارات CVT وفي المجمل فأن فرق السعر بسيط جدا لكن في الحقيقة هناك فرق ما يعادل 50 % ما بين السيارات الكهربائية و السيارات العادية و الناتج في صالح السيارات الكهربائية فهي محافظة على البيئة بشكل أكبر موفرة في الوقود أكثر و أسرع و قوى أكثر و و وزن أثقل و فرامل أقوى و غيرها من المميزات الكثيرة

تاريخ السيارات الكهربائية

 هناك دراسات قديمة جدا عن تطوير سيارات تعمل بالطاقة النظيفة وبعيدا عن الوقود بدأت هذه الدراسات منذ عام1901 وما بعد نتج عنها عدة انواع من هذه السيارات

• السيارات الشمسية

• السيارات الكهربائية

• السيارات الهيدروجينية

• السيارات الهجينة

واكثر هذه السيارات انتشارا هي السيارات الهجينة او سيارات الهايبرد ، وكلمة هايبرد هي كلمة يونانية وتعني الخليط  ، وهي تعني السيارات المزودة بمصدرين للطاقة ، وتعتبر شركة تويوتا اول شركة في العالم تنتج سيارة هايبرد بانتاج تجاري عام 1997وهي رائدة في هذه التقنية ولكن وخلال السنوات القليلة الماضية حصل تطور كبير في صناعة السيارات الهجينة ادى الى زيادة اداءها ورخص سعرها

هكذا تعمل سيارة الهجين

السيارة الهجينة هي عبارة عن سيارة تحتوي على محرك بنزين عادي ( 1800CC) يقوم بتزويد الحركة لأجزاء المحرك الامامية  ، ومجموعة من البطاريات تركب تحت الكرسي الخلفي او في جزء من صندوق السيارة تقوم هذه البطاريات بتدوير محركين كهربائيين وبالتالي يمكن تشغيلها كسيارة دفع رباعي عند الحاجة  ، وعند السير في المدينة وتخفيفا للانبعاثات السامة فان السيارة تسير بمحركاتها الكهربائية في حال كانت البطارية مشحونةوعند الانطلاق بسرعات كبيرة فوق 60 كم غالبا يعمل محرك البنزين آليا ويقوم بتحريك السيارة ويقوم مولد كهربائي خاص ( دينمو ) بشحن البطاريات ، يتم التنسيق بين المحركات الثلاث بواسطة معالج كمبيوتر يختار طريقة الحركة الانسب حسب ظروف الطريق.  السيارة الهجينة لا تحتاج نهائيا لشحن كهرباء من مصدر خارجي وهي تقوم بشحن بطارياتها ذاتيا من محرك البنزين ومن انظمة الفرملة ، لذلك هي مثل اي سيارة عادية تحتاج فقط للتزود بالبنزين  . السيارة الهجينة تعتمد كثيرا على اطفاء محرك البنزين ضمن المدينة والسير بطاقة البطارية مما يخفف كثيرا من الضجيج والتلوث وتزود السيارة الهجينة بشاشة توضح لك في كل لحظة حالة السير – مثل هل انت تستعمل البطارية ام محرك البنزين  التنسيق بين محرك البنزين والكهرباء فيها آلي تماما وقد يعمل النظامين معا عند استشعار الكمبيوتر بحاجة السائق لعزم اضافي او حاجته لدفع رباعي  – غالبا لاتحتاج لصيانة معقدة تزيد عن صيانة اي سيارة بنزين عادية

عمر البطاريه بالسياره الهجين

1 – أهم  سؤال يتبادر لاذهانكم هو عمر البطاريات وسعرها والجواب ان شركة تويوتا تكفل البطارية مدى عمر السيارة وتقدر ب 200 الف ميل تقريبا او مايعادل 360 الف كم واول شخص وصل الى هذه المرحلة سائق تكسي امريكي(اندرو غرانت) تجاوز فيها 200 الف ميل وبدون اي مشكلة وقامت شركة تويوتا باستدعاء سيارته لاجراء دراسات عليها وقامت بتبديل البطاريات له واخذ البطاريات القديمة لاجراء الدراسات عليها والسعر التقريبي لها هو 10 الاف دولار امريكي

2  –  عكس المفهوم السائد ان السيارات الكهربائية سيارات صغيرة وذات اداء منخفض فان سيارات الهايبرد اصبحت تضم اضخم وافخم السيارات في العالم ومنها مرسيدس اس كلاس .. وBMW الفئة السابعة و I8 …وسيارات دفع رباعي ضخمة جدا وبمحركات بنزين تصل الى 5000 CC

سلبيات السيارات الهجينة

3 – ثقل وزنها نتيجة وجود البطاريات فيها

4 –  وجود البطاريات قد يسبب مشكلة عند التعرض لحوادث شديدة تؤدي الى تسريب محتوياتها واصاية الركاب بها ومشكلة التعرض للصعق الكهربائي ايضا نتيجة لذلك رغم الاحتياطات الشديدة التي اتبعتها الشركات لتجنب ذلك التطوير في السيارات الهجينة والكهربائية يسير بخطوات مذهلة وبارقام خيالية ، وقد  قررت شركة هيونداي تخصيص 21 مليار دولار لتمويل الأبحاث فى هذا الصدد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق